تتعدد أنواع الحشوات بشكل عام فهناك حشوات الفضة (الأمالغم) الذي قل استخدامها بشكل ملحوظ بالوقت الحالي بسبب احتوائها على مواد سامة مثل الزئبق عدا عن آثارها السلبية مثل أنها موصلة للحرارة وتؤدي إلى تصبغ باللثة حول السن وغيرها من الآثار السلبية. أيضا هنالك حشوات زجاجية تحتوي على الفلورايد تسمى حشوات (الجلاس آيونومر) تتحمل الرطوبة ولها عدة استخدامات مثل تسوسات الجذر أو للأسنان اللبنية في الأطفال.

حشوات الكمبوزيت هي حشوات تجميلية مصنوعة من مواد تحاكي ألوان الأسنان الطبيعية تستخدم لملئ الفراغ الناتج بالأسنان بعد إزالة التسوسات الحاصلة بالأسنان أو لتعبئة أي كسر حاصل بالسن.

تختلف جودة الحشوات التجميلية (الكومبوزيت) من نوع لأخر فهناك أنواع حشوات مصنوعة من جزيئات النانوهايبرد من مادة الريزين ترتبط بالأسنان بقوة ارتباط عالية مما يزيد من العمر الافتراضي للحشوة عدا عن صفاتها الفيزيائية أنها تتحمل الضغط والقوى الجانبية والطولية عند المضغ. وهناك حشوات تحتوي على هذه الصفات الفيزيائية بالإضافة إلى أنها ذات ألوان ودرجات طبيعية وتأتي بعدة ألوان تحاكي ألوان أسنان المريض ولا يتم تمييز طرف الحشوة عن السن الطبيعي. وأيضا من ميزات الحشوات الجيدة أن سطحها قابل للتلميع والبوليش ولا تتصبغ بشكل سريع.

هل نستخدم الحشوات بشكل مباشر على التجويف بالسن؟ قبل البدء بتطبيق الحشوات التجميلية نستخدم مواد لتخريش سطح السن ومن ثم نضع اللاصق( البوند) قبل البدء بعمل الحشوة. وهذه الخطوة جدا مهمة لإن اللاصق يجب أن يكون من نوعية جيدة ويكون من الجيل السابع فما فوق لإن هذا يؤثر على قوة ارتباط الحشوة بالسن وأيضا يقلل الحساسية الحاصلة بالسن.

هل يمكن الأكل مباشرة بعد عمل الحشوات التجميلية أم على المريض الانتظار ساعتين؟ يمكن للمريض الأكل مباشرة بعد عمل حشوات الكومبوزيت لإن هذا النوع من الحشوات يتصلب بجهاز الضوء الازرق أثناء عمل الحشوة( light cure)

هل يتم استخدام مواد مبطنة داخل السن قبل وضع الحشوة؟ نعم قد نستخدم بعض المواد المبطنة للتجاويف العميقة مثل مادة ال MTA هذه المادة لها استخدامات عديدة في طب الأسنان مثل في عمل العصب للجذور غير المكتملة أو في إصلاح الثقوب أو غيرها وقد نستخدمها في التجاويف العميقة التي يتم الحفر فيها قريب من العصب نتيجة التسوسات العميقة الحاصلة في السن، حيث تخفف من الألام وتعزل العصب عن الحشوة وتحفز نمو العاج فوق العصب مما له الاثر في التقليل من الألم بعد عمل الحشوة أو حتى الاضطرار لللجوء لإجراء العصب ليتخلص المريض من الألم الحاصل بعد عمل الحشوة العميقة الناتجة عن النخر العميق في السن.

هل نضطر لتغيير الحشوات التجميلية عند ظهور لون بني على أطرافها؟ إن الكثير من الحالات يعتقد فيها المريض أن هنالك تسوس ولكن بعد الكشف يتبين أن هذا تصبغ ويمكن عمل بوليش بسيط لسطح الحشوة ولاحاجة لإعادة عمل الحشوة. وبالمقابل أحيانا يكون قد حدث تسوس بسيط بدأ في أطراف الحشوة ويتم إزالة هذا الجزء من الحشوة ولا نحتاج لإزالة الحشوة كاملة إذا لم يكن النخرعميق أو قد وصل إلى كل طبقات الحشوة، وهذا لأن حشوة الكومبوزيت ترتبط ارتباط كيميائي بالسن وتقبل إضافة طبقات جديدة من الحشوة فوقها.

يجب الاهتمام بصحة الفم عن طريق تفريش الاسنان ثلاث مرات باليوم واستخدام خيط الاسنان مرة واحدة يوميا قبل النوم للمحافظة على الحشوات التجميلية والاهتمام جيدا بالتنظيف بخيط الأسنان وخاصة عند وجود حشوات جانبية بين الأسنان.كما يجب الفحص الدوري عند طبيب الأسنان مرتين بالعام وذلك لاكتشاف أي مشكلة بسيطة وتفادي تفاقمها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *